نصف المسجونين في النمسا من أصول أجنبية, وزير العدل يتفاوض مع صربيا لإعادة السجناء إليها

يبلغ عدد النمساويين المسجونين في صربيا خمسة فقط. 

النمسا نت- خاص.

قالت صحف محلية نمساوية أن وزير العدل النمساوي, جوزيف موسر, يتفاوض مع صربيا لإعادة توطين السجناء الصربيين الموجودين في النمسا في بلادهم.

ويرغب موسر بتخفيف الضغط على السجون النمساوية, حيث يبلغ عدد الصرب 714 سجيناً, وهي النسبة الأعلى بين الأجانب المسجونين في النمسا.

ويبلغ عدد المساجين النمساويين حوالي 4236 سجيناً, بنسبة 45,3 بالمئة من إجمالي 9400 سجينا.

ووفقاً لصحيفة فينر تسايتونغ, فإن صربيا تضغط بالمفاوضات لفتح ملف انضمامها للاتحاد الأوروبي, في حين ستقرر مجموعة عمل مشتركة بين صربيا والنمسا إمكانية إعادة المسجنونين في نهاية مايو/أيار الحالي.

ويبلغ عدد النمساويين المسجونين في صربيا خمسة فقط.

وتعمل النمسا مع ألمانيا على تحسين أوضاع السجون في صربيا, لتسهيل عمليات إعادة السجناء إلى أوطانهم.

وتدعم جميع الأحزاب النمساوية فكرة “السجن في الوطن” وسيتم الدفع بالقضية على مستوى الاتحاد الأوروبي بعد الانتخابات البرلمانية الأوروبية.

 

المصدر: صحف محلية, إعداد: خالد علّوش.

الوسوم

خالد علّوش

مدون وغرافيكر, مدير تحرير موقع هاو جيرمانالأخباري, مدير تنفيذي لمنظمة اندماج الأفراد في العمل والتطوع (ماي - فيينا)