بريطانيا ستركز على مهاجرين ذوي كفاءات عالية ولا أفضلية لعمال الاتحاد الأوروبي بعد البريكسيت

على بعد ستة أشهر تقريبا قبل مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، تظل لندن وبروكسل على خلاف بشأن علاقاتهما المستقبلية، في حين تصر ماي على فرض ضوابط جديدة على العمال المهاجرين من التكتل.

هاو جيرمان- متابعات.
اتفقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع وزرائها، بشأن سياسة بلادها للهجرة بعد “بريكست”، على التركيز على مهاجرين ذوي مهارات وكفاءات عالية، وعلى عدم منح الأفضلية لعمال الاتحاد الأوروبي، بحسب تقرير صحفي.
وفي إشارة إلى مخاوف الشركات، فإن الخطة المدعومة من قبل مجلس الوزراء، ستسمح أيضا بوصول بعض العمال الأجانب ذوي المهارات المنخفضة، بحسب التقرير الذي نشرته “فاينانشال تايمز” الاثنين.
كما أشار التقرير إلى أن مجلس الوزراء تبنى الأمر بعد توصيات ومقترحات قدمها خبراء ومستشارون.
لكن الوزراء قالوا إن مسألة عدم منح الأفضلية لعمال الاتحاد الأوروبي قد تتغير إذا ما توصلت بريطانيا إلى اتفاق تجاري مع التكتل.
وعلى بعد ستة أشهر تقريبا قبل مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي، تظل لندن وبروكسل على خلاف بشأن علاقاتهما المستقبلية، في حين تصر ماي على فرض ضوابط جديدة على العمال المهاجرين من التكتل.
وفي وقت سابق، قال مكتب رئيسة الوزراء إن الوزراء توافقوا على إمكانية قيام بريطانيا “إدخال نظام جديد يعمل لمصالح المملكة المتحدة، بما في ذلك المساعدة على زيادة الإنتاج”.
وبهذا الخصوص، قال المستشارون البريطانيون في توصياتهم إن الدلائل تشير إلى أن للمهاجرين ذوي الكفاءات العالية انطباع إيجابي على الإنتاج أكثر من منخفضي الكفاءات.
وبعد أن رفضوا خططها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، طالبت ماي، الجمعة، زعماء التكتل بتقديم اقتراحات جديدة، وإبداء الاحترام، قائلة بعد قمة في النمسا، إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود.
كما قالت ماي إن خطتها الوحيدة القابلة للتطبيق على الطاولة، وإنها لا تزال واثقة من ضمان التوصل إلى اتفاق.
الوسوم